أم عربية في دنيا العرب ،حالها يقول:رحم الله أيام الإستعمار الأوروبي!!!! أين هو الإستقلال العربي؟!  

الرئيسية » عربي ودولي » التظاهرات تعود الى البصرة... ووزير أولى ضحايا الاحتجاز

التاريخ : 04-12-2018
الوقـت   : 08:45am 

التظاهرات تعود الى البصرة... ووزير أولى ضحايا الاحتجاز


وكالة المحرر الاخبارية

المحرر الإخباري/

بعد هدوء استمر قرابة الشهرين، عادت التظاهرات إلى البصرة، التي شهدت احتجاجات عنيفة بلغت ذروتها بإشعال المحتجين النار في القنصلية الإيرانية، في أيلول الماضي، تعبيرا عن رفضهم للفساد السياسي.

وتجددت تظاهرات البصرة، على وقع اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن، بينما اقتحم غاضبون فندق البصرة الدولي، حيث كان يتواجد وزير المالية فؤاد حسن، وذلك بعدما كان أحدهم قد تسلق مركبة بموكب الوزير.

 


وكان الوزير في زيارة إلى مدينة البصرة، المركز النفطي في جنوب العراق، بصحبة برلمانيين، لتفقد أوضاع المدينة التي يقطنها ما يقارب المليوني نسمة، والاجتماع مع محافظ البصرة والمسؤولين هناك.

وعقب اقتحام المتظاهرين لفندق البصرة وتعالي أصوات المحتجين على الوضع، قال حسين في مؤتمر صحفي: "بعض الأخوة المتظاهرين لديهم بعض المطالب، وسوف نأخذها معنا".

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق