ا الملك: الأردن هو دولة القانون ودولة الإنتاج وهو دولة محورها الإنسان الملك: الأوطان لا تبنى بالتشكيك وجلد الذات لملك: الأردن هو دولة القانون ودولة الإنتاج وهو دولة محورها الإنسان الملك: الأوطان لا تبنى بالتشكيك وجلد الذات الملك: العدالة حق للجميع ولن يس  

الرئيسية » محلي » حضور عسكريين واكاديميين بافتتاح مؤتمر عمان للتطرف العنيف

التاريخ : 09-10-2018
الوقـت   : 06:56pm 

حضور عسكريين واكاديميين بافتتاح مؤتمر عمان للتطرف العنيف


وكالة المحرر الاخبارية

 

 

كتب حمزة الرواشدة 
استجابة لرؤية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بأن مواجهة الارهاب والتطرف على المدى البعيد لا بد ان تكون مواجهة فكريه طويلة المدى من خلال المساهمه في توعية المجتمع وتحصينه ضد الفكر المتطرف 
وجاء ذلك في مؤتمر مكافحة التطرف العنيف الذي اقيم في عمان في فندق الانتركوننتال بتنظيم من القياده العامه للقوات المسلحه والجيش العربي وبمتابعة كلية الدفاع الوطني الملكيه الاردنيه وبدعم من منظمه روح امريكا وبالتنسيق مع السفاره الامريكيه يوم الثلاثاء الموافق 9تشرين الاول 2018
واكدت الكلمه الافتتاحيه للمركز العسكري لمكافحة الارهاب والتطرف انه وتنفيذا لهذا الدور قامت القوات المسلحه الاردنيه بتأسيس مركز عسكري متخصص وتم افتتاحه من قبل عطوفة رئيس هيئة الاركان المشتركه عام 2017 متزامنا مع اشعار برنامج ماجستير في استراتيجيات مواجهة التطرف والارهاب ،ولابد من ان نذكر بأن ظاهرة التطرف والارهاب هي ظاهره عابرة للحدود تحتاج الى تكاتف وتكثيف الجهود الدوليه وبشكل شمولي وعلى المدى البعيد وهذا المؤتمر بتنوع وشمولية الحضور من عسكريين وأكاديميين ومؤسسات المجتمع المدني من داخل الاردن ومن الدول الشقيقه والصديقه ينسجم مع مهمة المركز التي ذكرناها في البدايه وهي مكافحة التطرف الفكري بالتوافق مع جميع الجهود الرسميه والغير رسميه للدولة الأردنيه وبالتناسق مع الجهود الدوليه لمنع انتشار الفكر المتطرف .
ويجمع المؤتمر عسكريين وحكوميين واكاديميين ومنظمات المجتمع المدني من الاردن والدول الشقيقه والصديقه وذلك لتبادل المعرفه والافكار وإيجاد افضل سبل التطبيق والدروس المستفاده من خلال عقود من الزمان مضت في مكافحة الارهاب .
ويسعى المؤتمر من خلال العمل مع الخبراء الأمنيين وآراء القاده في منهجة كل السبل في مكافحة الإرهاب في المنطقة .كما نؤكد من خلال المؤتمر على متانه العلاقات مع الجانب الأمريكي الصديق والرؤيه الموحدة والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب .
ويعتبر هذا المؤتمر من الفرص الثمينه التي تمكن المجتمعين من تبادل الآراء والأفكار بينهم فيما يخص المؤتمر ومحاولة الوصول إلى وجهات نظر مشتركة تساعد المجتمعات على التعامل مع هذه الظاهرة التي أصبحت تشكل تحديا وتهديدا لأمن الدول على مستوى العالم 
وتحدث في المرتمر كل :
الدكتور . إبراهيم عيسى العبادي 
المدير والمستشار في الحلول الإستراتيجيه ،المركز الوطني لتطوير القادة .
الدكتور.محمد العظمات .
مؤلف وآمر المركز العسكري لمكافحة الإرهاب والتطرف سابقا.
وزير الاعلام الاسبق سميح المعايطه .
والسيد نيكولاس هارس.
زميل في برنامج الامن في الشرق الاوسط ،مركز أمن امريكا الجديد .
والدكتور آن سبيكهارد .
مديرة المركز الدولي لدراسات التطرف العنيف.
و السيدة كاثرين زيمرمان 
زميلة وباحثة في معهد المؤسسه الامريكيه .
والمركز العسكري لمكافحة الإرهاب والتطرف.
وهو مركز متخصص في الدراسات الأكاديميه العليا في استراتيجيات مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ، وآليات مكافحة الأيدلوجيات المتطرفة.
ومنظمة روح امريكا .
وركزت الكلمات وأوراق العمل على رسائل هامة تتيح للباحثين وصناع القرار تشكيل رؤية موحدة إزاء انجع السبل في مكافحة الإرهاب والتطرف الفكري العنيف فكريا وأمنيا .


عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق