ا الملك: الأردن هو دولة القانون ودولة الإنتاج وهو دولة محورها الإنسان الملك: الأوطان لا تبنى بالتشكيك وجلد الذات لملك: الأردن هو دولة القانون ودولة الإنتاج وهو دولة محورها الإنسان الملك: الأوطان لا تبنى بالتشكيك وجلد الذات الملك: العدالة حق للجميع ولن يس  

الرئيسية » محلي » العاملون في البلديات يعلنون إضرابا عاماً غداً الأربعاء

التاريخ : 09-10-2018
الوقـت   : 03:16pm 

العاملون في البلديات يعلنون إضرابا عاماً غداً الأربعاء


وكالة المحرر الاخبارية

المحرر الإخباري/

أعلن اتحاد النقابات المستقلة للعاملين في البلديات عن تنفيذ إضراب عام في جميع بلديات المملكة يبدأ صباح غد الأربعاء.
جاء ذلك بعد اعتصام نفذه المئات من عمال البلديات أمام مقر وزارة البلديات في الدوار الثالث، صباح اليوم الثلاثاء، وطالبوا الملك بالقضاء على ما وصفوه بـ 'لوبي الفساد الأردني'.

وأكد رئيس الاتحاد احمد السعدي، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة قامت بالتفاوض مع أشخاص لا يمثلون الاتحاد، وأضاف: 'قرارنا في اتحاد النقابات المستقلة للعاملين في البلديات هو التصعيد والإعلان عن الإضراب العام في بلديات المملكة من صباح الغد'.

كما طالب المعتصمون أثناء تجمهرهم أمام الوزارة برحيل وزير البلديات، بعد ساعات من اعتصامهم دون أن يلتقيهم أحد.

وشارك في الاعتصام عشرات العاملين في البلديات وموظفون يتقاضون رواتب لا تزيد عن 250 دينار شهريا على نظام المياومة.

وبين السعدي، ''لم يتم التفاوض مع الاتحاد أو مع من يمثل الموظفين، وإذا كانت الوزارة تدعي أنها قامت بالتفاوض مع المعتصمين فلتتفضل بإعلان أسماء المتفاوضين معها'.

وأكد السعدين الاتحاد تقدم بقائمة من الحقوق العمالية لوزارة البلديات بتاريخ 2018/09/4، أبرزها؛ المطالبة بإنشاء صندوق الادخار، وصندوق الإسكان والتكافل، بالإضافة إلى عطلة يوم السبت، وعلاوة المهنة، ومقعد جامعي لأبناء العاملين، لكنهم لم يستجيبوا لمطالبنا'. 


وقال البشوش 'أتقاضى راتب 350 دينار، ولدي عائلة مكونة من ستة أفراد، وأعمل في البلدية منذ أكثر من عشر سنوات'، مضيفاً، 'من حقي زيادة راتبي، ومن حقي الحصول على مقعد جامعي لابني'. 

فيما قال أكرم عدوان،-رب أسرة مكونة من ستة أفراد-، إنه يتقاضى مائتان وثلاثون دينار على نظام المياومة منذ خمس سنوات، وأضاف: 'لولا عمل زوجتي فلن أستطيع تحمل كلف الحياة، أتمنى من المسئولين أن يقوموا بتحقيق مطالبنا'.

مؤمن صباحين، -من محافظة اربد-، أكد أن مطالب المعتصمين عادلة، وأضاف: 'اعمل في البلدية منذ ثمانية عشر عاما، ودخلي كما هو البالغ 330 دينار، في اربد إذا أراد الإنسان أن يعيش عيشة كريمة يجب أن تكون زوجته عاملة، وأن يعمل عملا إضافيا'، وعبر صباحين عن أسفه لما قال أنه تهميش موظف البلدية. يضيف صباحين: 'نحن حراثين أبناء حراثين، ومن حقنا تحسين رواتبنا، وإنشاء صندوق ادخار، ومقعد جامعي لأبنائنا، منذ الصباح ونعن معتصمون لم ينزل أحد ليتحدث إلينا، لماذا هذا الاستخفاف بموظف البلدية'.
السبيل 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق