اعتصام أمام مجلس النواب اليوم  

الرئيسية » فن ومشاهير » أغرب وصية لفنانة عربية: شيّعوا جثماني من "سلم الخدم"

التاريخ : 06-10-2018
الوقـت   : 08:19am 

أغرب وصية لفنانة عربية: شيّعوا جثماني من "سلم الخدم"


وكالة المحرر الاخبارية

المحرر الإخباري/

أوصى الفنان المصري القدير جميل راتب، الذي رحل مؤخراً عن عالمنا، بعدم إقامة عزاء بعد وفاته، ولكن وصيته لم تكن غريبة بقدر وصية الفنانة الراحلة سامية جمال.

اسم سامية جمال الحقيقي زينب خليل إبراهيم محفوظ. ولدت في عام 1924 في إحدى القرى التابعة لمحافظة بني سويف، وبدأت العمل الفني بعد التحاقها بفرقة بديعة مصابني من خلال الرقص، واختارت لها بديعة اسمها الفني 'سامية'، ثم دخلت إلى عالم السينما منذ منتصف الأربعينات، فقدمت مجموعة كبيرة من الأفلام، أشهرها 'عفريتة هانم' و'الرجل الثاني'.

وحققت شهرة كبيرة، سواء كممثلة أو فنانة استعراضية استطاعت أن تجعل من الرقص فن استعراضي يحظى بجماهيرية.

وارتبطت سامية جمال بعلاقة حب مع الفنان الراحل رشدي أباظة، توجت بالزواج الذي دام سنوات عديدة، قبل أن يتم الطلاق بينهما.

وقررت اعتزال الفن والأضواء في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، ولكنها عادت مرة أخرى للرقص في منتصف الثمانينيات، ثم عاودت الاعتزال مرة أخرى، وبقيت على اعتزالها حتى وفاتها في 1 كانون الأول (ديسمبر) في عام 1994.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق