حزب روماني يعتبر إلغاء زيارة الملك أمراً "بالغ الخطورة"  

الرئيسية » محلي » "لقاء يجمع الجهات المسؤولة عن مشروع منظومة "NoorSpace" التعليمية ومعالي وزير التربية والتعليم"

التاريخ : 16-05-2019
الوقـت   : 11:50am 

"لقاء يجمع الجهات المسؤولة عن مشروع منظومة "NoorSpace" التعليمية ومعالي وزير التربية والتعليم"


وكالة المحرر الاخبارية

"لقاء يجمع الجهات المسؤولة عن مشروع منظومة "NoorSpace" التعليمية ومعالي وزير التربية والتعليم"

 

 

استكمالاً لتنفيذ مشروع منظومة "NoorSpace" التعليمية، وبعد الزيارة الناجحة التي أجراها معالي وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني لمدرسة بنات الصويفية الثانوية للبنات للاطلاع عن قرب على آلية تنفيذ المشروع في هذه المدرسة والنتائج التي حققها، فقد اجتمع علي إبراهيم، مدير عام الشركة الأردنية الحديثة المتميزة لتكنولوجيا المعلومات (المناصير لتكنولوجيا المعلومات)، وطاقم شركة "ULTIMIT" للحلول المتكاملة - الجهتان المسؤولتان عن تنفيذ المشروع - مع معالي وزير التربية والتعليم بهدف وضع خطة لإطلاق المشروع على مستوى جميع مدارس المملكة. 

وتهدف هذه الخطة إلى إشراك جميع الطلبة وأولياء الأمور بهذه المنظومة المهمة التي تسمح لهم بالإطلاع على العلامات والشهادات والإعلانات والأخبار والمصادر التعليمية والواجبات المنزلية وغيرها، من خلال شبكة الإنترنت أو أجهزة الهواتف الذكية.

وخلال هذا اللقاء، أبدى معالي وزير التربية والتعليم إعجابه الكبير بهذا الإنجاز وأثنى عليه، مشدداً على أهمية تطبيقه في جميع المدارس ليشمل جميع الأطراف المعنية من مختلف مناطق المملكة، من معلمين وطلبة وأولياء أمور، حيث أعطى تعليماته للبدء فوراً بالتطبيق، مع التركيز على إجراء التدريب اللازم لجميع الفئات المستهدفة. 

ومما يجدر ذكره أن جهودًا عظيمة قد بذلت من قبل وزارة التربية والتعليم ومركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات - ممثلًا بالمهندسة ربى العمري، رئيسة المركز، وجميع أفراد الطاقم الفني والإداري، وشركة "ULTIMIT"، وفريق عمل الشركة الأردنية الحديثة المتميزة لتكنولوجيا المعلومات، الذين واصلوا الليل بالنهار لإنجاح المشروع وتجهيز جميع المتطلبات الفنية والإدارية ليتم تطبيقه بفعالية من قبل جميع الفئات المستهدفة.

وبهذه المناسبة، قال علي ابراهيم: "إن هدفنا يكمن في تقديم أفضل الحلول التقنية لشركائنا؛ ومن هنا فإننا نسعى جاهدين نحو ترجمة رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في تطوير قطاع التعليم، والإسهام في دعم مسيرة جلالة الملكة رانيا العبدالله نحو تطوير منهجية التعليم وتحسين أداء العاملين، من معلمين وإداريين، لرفع كفاءة الخدمة المقدمة للطلبة. إن تنفيذ مثل هذه الخطوات سيسهم بنهاية المطاف في تخريج جيل واعٍ يسعى بالنهوض بأردننا الغالي الذي نعمل جميعاً لتبقى رايته خفاقة في جميع المحافل في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة".

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق