حزب روماني يعتبر إلغاء زيارة الملك أمراً "بالغ الخطورة"  

الرئيسية » محلي » النقابات والقدس وفعاليات متعددة

التاريخ : 12-05-2019
الوقـت   : 01:45pm 

النقابات والقدس وفعاليات متعددة


وكالة المحرر الاخبارية


اعداد الكاتب الصحفي زياد البطاينه

ملف فلســـــــــــــــطين
متابعه زياد البطاينه

القوى الوطنية والاسلامية تدعو لأوسع مشاركة بفعاليات الذكرى الـ71 للنكبة
دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة إلى أوسع مشاركة لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة التي تصادف يوم الأربعاء المقبل، الموافق الخامس عشر من مايو/ آيار،
في تمام الساعة الحادية عشرة ظهرا من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات، باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة،
تعبيرا عن وحدة شعبنا في رفض "صفقة القرن" بكل بنودها، وأهدافها العدوانية، وتمسكا بحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق العودة وفق القرار 194.
ودعت القوى في بيان، أصدرته اليوم الأحد،
إلى رص الصفوف والتوحد في مواجهة سياسات الاحتلال وخصوصا خلال شهر رمضان المبارك، وشد الرحال للقدس، وكسر الاجراءات الاحتلالية فيها، والتمسك بحق العبادة والوصول للمسجد الأقصى، وحمايته مع تنامي وتوالي الاقتحامات اليومية، والتكافل اليومي، وشحذ الهمم وتقوية المناعة الداخلية بين ابناء الشعب الواحد، فالوحدة الوطنية هي طريق شعبنا للنصر والحرية.
كما دعت إلى أوسع حملات المقاطعة للبضائع والمنتجات الاحتلالية بكل أشكالها، والامتناع عن شراء المنتجات، وصنوف الاغذية، والمواد الاستهلاكية في كل وقت على مدار العام
وطالبت باعتبار يوم الجمعة المقبل يوم تصعيد على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية ايام الجمع، كما دعت إلى اعتباره يوما للذهاب للصلاة في القدس المحتلة، رفضا لإجراءات الاحتلال على ما يسمى المعابر، وقيوده التي تحول دون وصول عشرات آلاف الشباب للقدس بسبب هذه الاجراءات الاحتلالية الظالمة.
وأدانت القوى في بيانها، الموقف الاوروبي من العدوان الاحتلالي الاخير على قطاع غزة، والتي ساوت بين الضحية والجلاد، ودعت دول الاتحاد لمراجعة جادة لمواقفها وعدم التغطية على جرائم الاحتلال التي تعتبر تشجيعا وضوء اخضر لمواصلة العدوان وارتكاب الجرائم بحق شعبنا.
كما جاء في البيان: تأتي الذكرى 71 للنكبة المتواصلة وشعبنا اكثر تصميما على مواجهة "صفقة القرن"، ورفض مواقف الادارة الأميركية شريك الاحتلال في محاولة تصفية حقوق شعبنا، بمشاريع هدفها فرض الاستسلام علينا، والقفز عن قرارات الشرعية الدولية لرسم خارطة جديدة تقوم على مقايضة حقوق شعبنا الوطنية بما يسمى السلام الاقتصادي المزعوم وفرض السيادة الاحتلالية على الضفة الغربية، وازاحة القدس عن الطاولة، وشطب حق العودة الذي يمثل لب وجوهر القضية الوطنية.
وبهذا الخصوص، شدد على ضرورة اتخاذ موقف حاسم ببدء تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير، والشروع بخطوات ملموسة وفعلية للتحلل من كل الاتفاقات مع دولة الاحتلال، ووقف العلاقات السياسية والاقتصادية والامنية، وتعزيز صمود الناس فوق ارضهم وانهاء الانقسام الداخلي فورا، والتوحد في جبهة موحدة للمقاومة الشعبية، وهي كلها محاور اساسية لتغيير معادلة الصراع رأسا على عقب، والانصهار في ورشة وطنية شاملة لتعزيز الصمود الوطني، وتحصين الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات رفضا لمواقف واشنطن واملاءاتها على شعبنا
===============================================

بعد إخلائهم من الأقصى وإصابة 12 منهم: معتكفو الأقصى يقضون ليلتهم بمسجد المئذنة الحمراء

قضى المعتكفون في المسجد الأقصى -والذين تم اخلاؤهم بالقوة منه بعد منتصف الليلة الماضية- ليلتهم في مسجد المئذنة الحمراء في حارة السعدية بالقدس القديمة وهو قريب من المسجد الأقصى المبارك.
وكانت قوات الاحتلال، اقتحمت منتصف الليلة الماضية، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وشرعت بملاحقة المعتكفين بداخله وأخرجتهم بالقوة منه، وأصيب 12 مُصليا من المعتكفين من كبار السن خلال عملية إخراج جنود الاحتلال لهم من الأقصى، علما أن خمسين مصليا اعتكفوا في المسجد بعد صلاتي العشاء والتراويح للتعبد برحابه الطاهرة. وهدّدت قوات الاحتلال المعتكفين بالاعتقال والإبعاد عن المسجد الأقصى في حال عدم الخروج الفوري منه.
وتم اخراج المعتكفين من المسجد الأقصى من جهة باب السلسلة، في حين فتحت دائرة الأوقاف الاسلامية مسجد المئذنة الحمراء لهم لاستخدامه والمبيت فيه.
===============================================

اعادة فتح المعابر- الترتيبات تبدا بدخول الاموال لغزة

اعادت اسرائيل اليوم فتح معبري "كرم ابو سالم"، وبيت حانون "ايرز مع قطاع غزة

هذا ومن المتوقع أن يصل إلى غزة في غضون يومين السفير القطري محمد العمادي والمبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، لتسليم منحة مالية قطرية قدرها 30 مليون دولار لـحركة حماس، والإشراف على عملية توزيعها
وتعتبر حماس إدخال هذه الأموال الخطوة الأهم تجاه بدء إسرائيل بتطبيق التفاهمات
وقالت صحيفة الشرق الأوسط إنه تم الاتفاق على أن المرحلة الأولى من الترتيبات بين إسرائيل وحماس ستبدأ غداً بإدخال الأموال إلى قطاع غزة، مما يرفع القيود المفروضة على الواردات والصادرات، ويزيد مساحة الصيد إلى 15 ميلاً ، هذا في مقابل وقف المظاهرات على السياج ووقف إطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة
===============================================

برنامــــــــــــــج القوى لفعاليـــــــــــات النـــــــــــــكبة

دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، لاوسع مشاركة في فعاليات حق العودة والتي تنطلق الاربعاء 15 /5 الساعة 11 ظهرا من امام ضريح الشهيد ياسر عرفات باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة
كما دعت القوى في بيان لها، اليوم الاحد، لاعتبار يوم الجمعة المقبل "يوم تصعيد

على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية ايام الجمع
كما دعت لرص الصفوف والتوحد بمواجهة سياسات الاحتلال وخصوصا خلال شهر رمضان المبارك وشد الرحال للقدس وكسر الاجراءات الاحتلالية فيها، والتمسك بحق العبادة والوص

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق